المدينة الجامعية الهادئة

ليس من الغريب أن يكون مناخ الجامعة مشمساً, غير أنه مكسو بالخضرة, والزهور الجميلة.

إن موقع الجامعة بعيد عن ضوضاء المدينة الصاخب, لذا تبدو الحياة فيه هادئة, ومريحة.

تحيط المباني السكنية بالجامعة من كل الجهات, وتعيش فيها مجاميع من الطلاب بروح التعاون, والمحبة, والعمل كفريق واحد.

إن عملية التواصل بين الموظفين والأكاديميين تتم بسهولة ويسر,وهم يتمتعون بالراحة والانسجام, حيث يشكل الحرم الجامعي الهادئة والمريحة لساكنيه. هذه هـي جامعة آديـامـان.